2.17.2019

تجريم الاحتيال الالكتروني في القانون القطري والمقارن.

تجريم الاحتيال الالكتروني في القانون القطري والمقارن.







تجريم الاحتيال الالكتروني في القانون القطري والمقارن




تعد جريمة الاحتيال الالكتروني من الجرائم الواقعة على المال والتي تتم بواسطة جهاز الكمبيوتر عبر
 شبكة الانترنت وهذه الجريمة تمس اقتصاديات المجتمع كما انها تهدد الثقة في التعامل بين الناس بعضهم
 البعض، وهذا النوع من الجرائم كانت نتيجة التطور التكنولوجي التي تشهده الساحة الدولية ، لذلك اهتمت
 معظم التشريعات بمحاربة هذه الجريمة والحد منها والوقاية منها لأنها باتت تهدد المجتمع الدولي الاقتصادية
 والاجتماعية والسياسية .
 تناولنا من خلال هذا البحث المتواضع تحديد مفهوم جريمة الاحتيال الالكتروني في قانون مكافحة الجرائم الالكترونية القطري رقم ) 14 ( لسنة 2014 ، وقد اوضحنا الاتجاهات الفقهية بشأن تحديد المقصود بجريمة الاحتيال الالكتروني، ثم استعرضنا الطبيعة القانونية لجريمة الاحتيال الالكتروني، واستعرضنا الخصائص القانونية لجريمة الاحتيال، وانتهينا الى ان جريمة الاحتيال الالكتروني من جرائم الانترنت التي تتم عبر الشبكة المعلوماتية وبواسطة جهاز الكمبيوتر وتتميز بعدة خصاص منها الموضوعية والتي تتعلق بموضوع الجريمة والوسيلة المستخدمة في ارتكابها وخصائص شخصية تتعلق بشخص الجاني.
 وتناولنا شرح اركان جريمة الاحتيال الالكتروني وتحديد صورها، حيث ان الركن المادي لجريمة
 الاحتيال الالكتروني تتمثل في السلوك الاجرامي والذي يتم بموجب طرق احتيالية تتمثل في اتخاذ اسم كاذب أو صفة غير صحيحة، واوضحنا العنصر الثاني للركن المادي وهي الشبكة المعلوماتية، بالإضافة الى العنصر الثالث النتيجة الاجرامية والمتمثلة في تسليم المال من قبل المجني عليه الى الجاني، وعرضنا اختلاف التشريعات المقارنة فيما بينها حول تحديد طبيعة المال محل جريمة الاحتيال الالكتروني، وأخيرا تناولنا علاقة السببية التي تربط السلوك الاجرامي بالنتيجة الاجرامية، و تناولنا الركن المعنوي لجريمة الاحتيال الالكتروني من حيث القصد العام بعنصريه العلم والإرادة ، والقصد الخاص المتمثل في انصراف نية الجاني المحتال الى الاستحواذ والاستيلاء على المال محل الجريمة وتملكه ملكية مطلقة خالصة، وانتهينا بعرض الصور المختلفة لجريمة الاحتيال الالكتروني، واختممنا هذا البحث بأهم ما توصلنا اليه من نتائج، والتوصيات التي يرى الباحث انها من الضروري وضعها في عين الاعتبار.









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق