11.30.2018

العوائق والتّحدّيات السّياسية الحائلة دون فاعلية الجزاء الدّولي الجنائي.

العوائق والتّحدّيات السّياسية الحائلة دون فاعلية الجزاء الدّولي الجنائي.







العوائق والتّحدّيات السّياسية الحائلة دون فاعلية الجزاء الدّولي الجنائي
مجلة الدراسات القانونية المقارنة 
Volume 4, Numéro 1, Pages 77-98 
العوائق والتّحدّيات السّياسية الحائلة دون فاعلية الجزاء الدّولي الجنائي
الكاتب : بلعالم عبد الرحمن .





إنّ المجتمع الدّولي وإنْ كان قد قطع بعض الأشواط من أجل تكريس المسؤولية الدّولية الجنائية عن الجرائم الدّولية، إلا أنّ الطّريق أمامه لا يزال طويلا للوصول إلى الزّجر التّام لهذا النّوع الخطير من الإجرام، ذلك أنّ النّظام القانوني للجزاء الدّولي الجنائي لا يزال تعيقه كثير من الظّروف التي تسود العالم، وتقف حائلا بينه وبين الوصول إلى إقرار فكرة الجزاء الدّولي الجنائي؛ ولعل من أبرز هذه العوائق: العوائق والتّحدّيات السّياسية، التي مكّنت كثيرا من المجرمين الدّوليين من الإفلات من العقاب، وقد جاء هذا المقال الموسوم بـ: "العوائق والتّحدّيات السّياسية الحائلة دون فاعلية الجزاء الدّولي الجنائي" ليعالج هذه القضية، مستعرضا مسألتين مهمّتين، الأولى تتعلّق بأثر التّوجّهات السّياسية وخلفياتها الفلسفية، والثّانية عن أثر مبدإ الحصانة على الجزاء الدّولي الجنائي.


تحميل المقال من هنا