4.27.2019

إجراءات التبليغ ومساطر التنفيذ والحكامة القضائية

إجراءات التبليغ ومساطر التنفيذ والحكامة القضائية







"إجراءات التبليغ ومساطر التنفيذ والحكامة القضائية"





إجراءات التبليغ ومساطر التنفيذ والحكامة القضائية

"إجراءات التبليغ ومساطر التنفيذ والحكامة القضائية"
عرض ضمن وحدة الحكامة القضائية
ماستر القانون والممارسة القضائية السويسي
تحت إشراف الدكتور  بنسالم أوديجا
من إعداد الطالبين: 
● معاذ الأنصاري
● إلياس بناصر 
موسم 2018/2019 


عرف المجتمع البشري عدة تغیرات ھامة في حقل العدالة حیث كانت
المجتمعات البشریة تلجأ عند فض المنازعات إلى القوة والانتقام، ثم تطورت بعد
ذلك، واعتمدت التحكیم كآلیة لفض النزاعات ووضع حد للفوضى، وبظھور الدولة
ككیان سیاسي منظم بدأت اللبنة الأولى لظھور السلطة القضائیة كجھاز منظم مستقل
بذاتھ غایتھ تحصین العدالة والسھر على قیامھا.
ومن تم أضحى الحفاظ على مجتمع متوازن ومستقر الھدف الأساسي والأسمى
الذي تسعى إلیھ جمیع الدول والمجتمعات، وذلك من خلال تأسیس نظام قضائي
قوي ومتین، وقوة القضاء ومتانتھ لا تتمظھر فقط في إقرار الحقوق عن طریق البت
في المنازعات والخصومات، ولكن أیضا في الحفاظ على ھذه الحقوق وصیانتھا
وإیصالھا إلى أصحابھا، فالمتقاضي لا یلجأ إلى ھذا الجھاز من أجل الحصول على
أحكام وقرارات، وإنما من أجل الوصول إلى حقھ و التمتع بھ والدفاع عنھ.
ویعتبر حق الدفاع حقا مقدسا وركیزة أساسیة في القانون الإجرائي التي
حرصت كل القوانین على ضمانھ، حیث یھدف إلى تحقیق المساواة في المراكز
الإجرائیة للخصوم، لذا بات من الضروري إتاحة الفرصة للخصوم للدفاع عن
وجھة نظرھم فیما قدمھ كل منھم للآخر، ولن یتأتى ذلك إلا عبر إجراءات التبلیغ،
كما أن ضمان حقوق المتقاضین لن یتسن إلا بتنفیذ الأحكام الصادرة عن القضاء،
من أجل تكریس مبادئ الحكامة القضائیة.




فالتبلیغ
ھو إعلان عن إجراء قضائي أو قانوني معین مرتبط بأجل وصادر
عن جھة قضائیة، الھدف منھ إبلاغ شخص بما یتخذ من إجراءات قانونیة تتوخي
2 الحصول على حق أو فقدانھ أو حمایتھ
.

3 أما التنفیذ

فھو وسیلة قانونیة لنقل الحقیقة القضائیة المتمثلة في نقل الأحكام
الصادرة عن القضاء إلى حیز الواقع ومطابقتھ لھ، وفي ھذا نستحضر قول عمر ابن
الخطاب في رسالتھ الشھیرة إلى أبي موسى الأشعري حین ولي القضاء وقد جاء
فیھا "إن القضاء فریضة محكمة، وسنة متبعة، فافھم إذا أدلي إلیك، فإنھ لا ینفع
تكلم بحق لا نفاذ لھ، وآس بین الناس في وجھك ومجلسك وقضائك...".
وتفعیل إجراءات التبلیغ ومساطر التنفیذ من شأنھ أن یحقق الحكامة القضائیة
ویزرع ثقة المتقاضین في القضاء، فالحكامة القضائیة تعني تحمل الشأن القضائي
بكل مسؤولیة من طرف مسیرین مؤھلین ضمن إطار ھیكلي منظم وشفاف، اعتمادا
على مجموعة من المساطر والإجراءات التي من شأنھا أن ترفع من جودة منظومة
العدالة وتزید من فعالیتھا.








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق