4.28.2019

الصلح في نزاعات الشغل الفردية

الصلح في نزاعات الشغل الفردية







الصلح في نزاعات الشغل الفردية



ماستر : الوسائل البديلة لفض المنازعات
وحدة : الوسائل البديلة لفض منازعات الشغل
عنوان العرض : الصلح في نزاعات الشغل الفردية

يلعب الصلح  دورا مهما في حل العديد من النزاعات الناشئة أو التي قد تنشأ بين الأطراف ، خاصة في مجال علاقات الشغل الفردية التي تثور بشأنها العديد من النزاعات والتي قد تؤثر على المركز القانوني للأطراف ولاسيما الطرف الضعيف في اطار هذه العلاقة (الأجير) ، وغالبا ما تنشأ هذه النزاعات بالاختلاف الحاصل بين صاحب المقاولة و الأجراء على عدة مستويات نتاجا لتضارب المصالح والأهداف المبتغاة من كل طرف بين مقاولات تهدف وتبتغي الحصول على الأرباح والمداخيل وبين أجراء يهدفون الى حماية مصالحهم المكتسبة من تحسين ظروف العمل والحق في الأجر والعطلة السنوية وغيرها.
وحفاظا على هذه المصالح وحمايتها من الضياع بحيث غالبا ما تطرأ نزاعات بشأنها ونظرا لما قد تخلفه هدذه الأخيرة من أثار سلبية على الاطراف و على السلم الاجتماعي ، اذ أن حماية مصالح الاجراء وضمان استقرار المقاولة رهين بحل هذه النزاعات بطرق حبية ووسائل بديلة تحافظ قدر المستطاع على العلاقات والمراكز القانونية وفضها في المراحل الأولى دون استفحالها وتطورها واحالتها على القضاء الذي يعرف بدوره عدة مشاكل وصعوبات تجعله غير قادر على حل جميع النزاعات المحالة عليه خصوصا في نزاعات الشغل الفردية التي يطغى عليها طابع الخصوصية، وبهذا فالصلح يأتي ليتبوأ الصدارة ضمن قائمة الوسائل البديلة فيما يخص حل هذا النوع من النزاعات ذات الطابع الاجتماعي الفردي .
ومن هنا يمكننا طرح الاشكاليات التالية :
ماهي أهم الصور التي يتخدها الصلح كاحدى أهم الطرق البديلة في حل نزاعات الشغل الفردية ؟ وماهي الاشكالات التي يطرحها ؟ وهل بالفعل استطاع هذا البديل أن يكون في مستوى رهان المشرع المغربي ؟








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق