12.16.2018

إجراء محاولات الصلح في قضايا فك الرابطة الزوجية وأثره في حماية الأسرة في ضوء الفقه و الاجتهاد القضائي

إجراء محاولات الصلح في قضايا فك الرابطة الزوجية وأثره في حماية الأسرة في ضوء الفقه و الاجتهاد القضائي







إجراء محاولات الصلح في قضايا فك الرابطة الزوجية وأثره في حماية الأسرة في ضوء الفقه و الاجتهاد القضائي
مجلة الدراسات والبحوث القانونية 
Volume 2, Numéro 3, Pages 113-133 
إجراء محاولات الصلح في قضايا فك الرابطة الزوجية وأثره في حماية الأسرة في ضوء الفقه و الاجتهاد القضائي
الكاتب : بن هبري عبد الحكيم .



إجراء محاولات الصلح في قضايا فك الرابطة الزوجية وأثره في حماية الأسرة في ضوء الفقه و الاجتهاد القضائي
فرض المشرع الجزائري على القاضي إجراء محاولات الصلح في قانون الأسرة في المادة (49) منه،التي جاءت كما يلي: " لا يثبت الطلاق إلا بحكم بعد عدة محاولات صلح يجريها القاضي دون أن تتجاوز مدته ثلاثة أشهر ابتداء من تاريخ رفع الدعوى"، و كما نظم ذلك في قانون الإجراءات المدنية والإدارية في المواد (431) و (439) إلى (448) منه إلا أن الفقه و القضاء اختلفا حول مدى الزاميتها، وكذا اثر إغفال أو عدم قيام القاضي بهذا الإجراء المؤدي إلى بطلان حكم الطلاق أو التطليق أو الخلع أو الطلاق بالتراضي، و بين من يرى عكس ذلك بأن محاولة الصلح لا تعد إجراء جوهري. و لا تؤدي إلى إلغاء الحكم الصادر بفك الرابطة الزوجية.
الكلمات المفتاحية
محاولات الصلح، قضايا، فك الرابطة الزوجية، حماية الأسرة.



تحميل المقال من هنا