8.11.2019

الإرهاب وآثاره على المجتمع "دراسة فقهیة مقارنة"

الإرهاب وآثاره على المجتمع "دراسة فقهیة مقارنة"







الإرهاب وآثاره على المجتمع "دراسة فقهیة مقارنة"


المؤلف
فتحیة عبد الفتاح حسن النادی
جامعة الأزهر کلیة الدراسات الإسلامیة والعربیة بنات القاهرة


مجلة كلية الشريعة والقانون جامعة الازهر   المجلد 19، العدد 5، 2017، الصفحة 2735-2844





المقدمة
الحمد الله الذي من علینا بنعمة الإسلام ، وأمرنا بالتمسك بھ لیوصلنا بھ إلى دار
السلام ، والصلاة والسلام على نبینا محمد خیر الأنام ، وعلى آلھ وصحابتھ
البررة الكرام أما بعد..،،
لا شك أن العنف والعدوان سلوك یظھر في سلوكیات كثیر من البشر، ویرجع
إلى عوامل ودوافع تحركھ ، وقد عرف السلوك العدواني والعنف في كل
العصور ، وكانت أول صور العنف بین ابني آدم علیھ السلام عندما قتل قابیل
أخاه ھابیل وتقبل االله من احدھما ولم یتقبل من الأخر فقتل الخاسر أخاه الرابح
حسدا وظلماً.
ولقد روعت المجتمعات في الحقبة الأخیرة من القرن العشرین ومازالت سواء
على الصعید الوطني وما نعیشھ في مصر خاصة عقب ٢٥ ینایر ٢٠١١ م ، أم
على الصعید الدولي ، ظاھرة من أخطر الظواھر الإجرامیة المنظمة ، وھي
ظاھرة الإرھاب إذ لا تھدف الاعتداء على أفراد بعینھم ، إنما ترمى إلى بث
الرعب والخوف في النفوس ، وذلك لأسباب ودوافع متباینة سوف أبینھا إن شاء
االله من خلال ھذا البحث.
وتتضح خطورة الإرھاب الحدیث من حیث ارتفاع عدد المنظمات الإرھابیة
فصلا عن زیادة نسبة العملیات الإرھابیة ، وبالتالي ضحایاھا من المواطنین
العادیین والمسئولین السیاسیین إضافة إلى تخریب الممتلكات في الآونة الأخیرة
وكذلك تعرض سمعة الإسلام لأشد الحملات ضراوة وصار مجرد ذكر كلمة
الإرھاب أو التطرف لدي بعض الجھات یصور على انھ إسلامي المنشأ والفعل .
إن ظاھرة الخوف من الإسلام تحتاج إلى مواجھة بالعمل الصادق الدؤوب
والحوار الفعال إذا لا یمكن أن یوضع الدین الإسلامي الذي یدعو إلى السلم
والتسامح وإعلاء شان الإنسان وكرامتھ ویصون حقوق أبناءه موضع المتھم
ویستغل أبناءه لقتل الأبریاء والمدنین. فلا شك ان الظروف المحیطة الیوم
وظھور حركات العنف والإرھاب فى مجتمعاتنا الإسلامیة على وجھ الخصوص
الآمنة بطبعھا وبفضل ربھا وخالقھا والتى تستھجن العنف والغلو والإرھاب إتفاقاً
مع الشرع القویم یستدعي الاتحاد والتعاون فى القضاء علیھا والعمل الجاد علي
إجتثاثھا من جذورھا كل حسب تخصصھ ومیدانھ.




فالدین الإسلامي من سماتھ الرفق والعدالة والمحبة والأمن والحریة السامیة ،
وھو دین یحارب الإرھاب والخروج على الحاكم ما دام قائما بشرع االله تعالي
ویحرم الظلم والبغي والإفساد في الأرض
وتتنوع الأسباب المؤدیة إلى العنف والإرھاب والتطرف وقد تتضافر كلھا أو
أغلبھا في الظھور لدي الشخص والتي تمتد آثارھا إلى زعزعة النظام المجتمعي
والأمان النفسي الذي یعد من أھم الضرورات الإنسانیة لدي البشریة جمعاء .

ھذا وقد قمت بترتیب ھذا البحث في مقدمة وخمسة مباحث وخاتمة
أما المقدمة فھي : في سبب اختبار الموضوع وخطة البحث:
وما المباحث فكما یلي :
المبحث الأول في : تاریخ الإرھاب وحقیقتھ
ویشتمل على مطلبین : ـ
المطلب الأول في : تاریخ الإرھاب
المطلب الثاني في : حقیقة الإرھاب ویتفرع إلى فرعین
الفرع الأول في : تعریف الإرھاب لغة
الفرع الثاني في : تعریف الإرھاب اصطلاحا
المبحث الثاني في : أسباب الإرھاب ، ودوافعھ وأسالیبھ
ویشتمل على ثلاثة مطالب :
المطلب الأول في : الدوافع والأسباب الشخصیة
المطلب الثاني في : الدوافع المجتمعیة.
المطلب الثالث في : صور الإرھاب وأسالیبھ.




ویتفرغ إلى فرعین :
الفرع الأول في : صور الإرھاب
الفرع الثاني في : أسالیب الإرھاب
المبحث الثالث في : التكییف الفقھي للإرھاب.
ویشتمل على ثلاثة مطالب :
المطلب الأول في : ماھیة الحرابة
ویتفرع إلى أربعة فروع:
الفرع الأول في : المقصود بالحرابة لغة واصطلاحا
الفرع الثاني في : حكم الحرابة والدلیل علیھا
الفرع الثالث في : آراء الفقھاء في بیان المراد بالمحاربین
الفرع الرابع في : علاقة الإرھاب بجریمة الحرابة .
المطلب الثاني في : صور أفعال المحاربین والعقوبة المقررة لھا
ویشتمل على أربعة فروع
الفرع الأول في : إخافة السبیل فقط
الفرع الثاني في : أخذ المال مغالبة فقط
الفرع الثالث في : قتل النفس فقط
الفرع الرابع في : أخذ المال وقتل النفس معا
المطلب الثالث في : جریمة البغي وعلاقة الإرھاب بھا
ویشتمل على خمسة فروع :
الفرع الأول في : المقصود بجریمة البغي
الفرع الثاني في : عقوبة البغاة
- ٢٧٤٣ -
الفرع الثالث في : مسئولیة البغاة عن إتلاف الأموال
الفرع الرابع في : مسئولیة البغاة عن الدماء
الفرع الخامس في : علاقة الإرھاب بجریمة البغي
المبحث الرابع في : آثار الإرھاب على المجتمع
ویشتمل على ثلاثة مطالب
المطلب الأول في : الآثار الاجتماعیة للإرھاب
المطلب الثاني في : الآثار الاقتصادیة للإرھاب . ویتفرع إلى فرعین
الفرع الأول في : التفسیر الاقتصادي للإرھاب
الفرع الثاني في : أثر الإرھاب على الاقتصاد القومي
المطلب الثالث في : دراسة تطبیقیة لأثر الإرھاب على الاقتصاد القومي
ویتفرع إلى فرعین
الفرع الأول في : دراسة تطبیقیة تبین أثر الإرھاب على الاستثمار
الفرع الثاني في : دراسة تطبیقیة تبین أثر الإرھاب على قطاع السیاحة
المبحث الخامس في : محاربة الإرھاب ویشتمل على مطلبین
المطلب الأول في : محاربة الإرھاب على المستوي العربي والعوامل الدافعة إلیھ
ویتفرع إلى فرعین :
الفرع الأول في : العوامل الدافعة للإرھاب :
الفرع الثاني في : محاربة الإرھاب على المستوي العربي
المطلب الثاني في : محاربة الإرھاب على المستوي الدولي والصعوبات التي
تواجھ محاربتھ
ویتفرع إلى فرعین
الفرع الأول في : محاربة الإرھاب على المستوي الدولي
الفرع الثاني في : الصعوبات التي تواجھ محاربتھ
وأما الخاتمة فھي في أھم النتائج والتوصیات التي توصلت إلیھا من خلال البحث
المصدر: https://jfslt.journals.ekb.eg









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق