1.11.2019

الاشتراط في عقد الزواج بين الاعتراف القانوني و محدودية الممارسة.

الاشتراط في عقد الزواج بين الاعتراف القانوني و محدودية الممارسة.







الاشتراط في عقد الزواج بين الاعتراف القانوني و محدودية الممارسة
مجلة الدراسات والبحوث القانونية 
Volume 2, Numéro 5, Pages 239-273 
الاشتراط في عقد الزواج بين الاعتراف القانوني و محدودية الممارسة
الكاتب : حداد فاطمة . حجاب ياسين .





الاشتراط في عقد الزواج بين الاعتراف القانوني و محدودية الممارسة
تتجدد حاجات الناس تبعا لتطور المجتمعات مما يقتضي معه ظهور مشارطات جديدة، لم يحدد الشارع تنظيمها، وبالتالي يكون وضع الشروط هو السبيل الوحيد أمام الزوجين لتحقيق منافع ومصالح ضرورية لا يمكن تحقيقها بمجرد إبرام عقـد الزواج، الأمر الذي جعل الشريعة الاسلامية وقانون الأسرة تعطي لكل من الزوجين الحق في تضمين عقدهما بالشروط التي يريانها مناسبة وذلك لضمان حقوقهما، وقيام علاقة زوجية خالية من المشاكل، إلا أن ذلك لا يعني أن للزوجين مطلق الحرية في الاشتراط، وذلك لوجود حدود لهذه الشروط. و على ذلك فالإشكال المطروح يتمثل في:ما مدى معالجة المشرع الجزائري لمسألة الاشتراط في عقد الزواج ؟ و فيما تتمثل الآثار المترتبة على عدم الوفاء بالشرط؟

الكلمات المفتاحية
الشرط، الزوجين، التعويض.



تحميل المقال من هنا






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق