6.25.2019

واجبات الموظف فی الفقه الإسلامی

واجبات الموظف فی الفقه الإسلامی







واجبات الموظف فی الفقه الإسلامی




المؤلف
منال غلوش
کلیة الدراسات الإسلامیة ــ جامعة الأزهر

مجلة الشريعة والقانون  المجلد 15، العدد 1، 2013، الصفحة 162-264


"واجبات الموظف فى الفقھ الإسلامى"
لبيان نهج الشريعة الإسلامية فى الأداء الوظيفى ، فبمعرفته تحقق
نتائج هامة فى النهوض بالسلوك الوظيفى ، فالأمر ليس مجرد القدرة
على التحكم فى الأشياء بطريقة أفضل وأسرع ، ولكنه أمر يتعلق
بالغرض الأساسى حول عملية التحكم نفسها ، لإنارة الطريق للموظفين
فى السير على خطى الحبيب محمد  وصحبه فى أداء أعمالهم وفق
المنظور الفقهى الذى يبين ما هو واجب عليهم يحرم تركه ، وما هو
مستحب ينبغى فعله .

فأسال االله العظيم أن يجعله خطوة على الطريق فى اصلاح العباد
وتوعيتهم فى أداء واجبهم الوظيفى لينالوا به الدرجات العلا فى الجنة ،
وتعمير البلاد والارتقاء بأوطان المسلمين إلى مراكب الدول المتقدمة على
الوجه الذى ينتشلها من وحل التخلف والتأخر ، وحتى يكونوا سببا فى
أن يعيدوا للإسلام والمسلمين سابق حضارتهم التى أنارت للبشرية ظلمات
الجهل والتخلف ، وأبعدت الأمة الإسلامية عن شبح الظلم والظلام .





ــ سبب اختیار الموضوع :
فى اعقاب ثورة الخامس والعشرين من يناير ، والتى نال عن
طريقها الشعب المصرى حريته ، واسترد كرامته ، تعالت الهتافات
وازدادت الصيحات للموظفين بالمطالبة بحقوقهم ، وفى المقابل تضاءلت
الأصوات التى تنادى بأهمية أن يؤدى الموظفون واجباتهم بدقة وأمانة ،
خصوصا فى وقت تمد البلاد يدها إلى كل يد عاملة ... عاملة !!!
ولكن بإتقان وإبداع ...
أيد تحرص على النهضة ببلادها أولاً قبل رفع أجورها ـ وإن كان
من حقها ولكن ... ؟!!
أيد تحرص على أن تلحق بلادها بركب الدول المتقدمة ، بل
وتسبقها ـ إن شاء االله .
من هنا كان اختيارى لموضوع "واجبات الموظف فى الفقه
الإسلامى" إضافة إلى الأسباب التالية :
أولاً : لبيان أن على الموظف واجبات يجب عليه أداؤها ، وليس
حقوقا يسعى فقط لاستيفائها .
(١ (ثانيا : فى السنوات الأخيرة الماضية بدأ يلوح فى الأفق الإدارى
ندرة وجود الموظف المثالى المخلص فى عمله على الوجه الأكمل ،
(١ (مميزات الموظف المثالى .

نتيجة النظرة الروتينية للوظيفة والتى طابعها الملل والكلل من أى
مجهود لا يوازى ربع ما يتسلمه الموظف فى آخر الشهر من مال .
ولكن هذا البحث إعلان أنه لا معاناة فى الإسلام لإيجاد الموظف
المثالى ، لكون الإسلام يعمق عند المسلم النظر إلى الوظيفة ـ بالإضافة
إلى أنها مصدر للرزق فإنها :
(أ) عمل عبادى يتقرب به المسلم إلى االله عز وجل ، فيتحرى تقوى االله
فى عمله ، ويخافه فى سره وجهره ، فالدين يصرف النفوس عن
شهواتها حتى يصير قاهرا للسرائر ، رقيبا على النفوس فى
خلواتها .
أدبان : أدب شريعة (١) (ب) العمل مجال لتأديب النفس وتهذيبها ، فالأدب
وأدب سياسة ، فأدب الشريعة أداء العبادات على وجهها المشروع
، وأدب السياسة تعمير الأرض ، فمن ترك الفرض فقد ظلم نفسه ،
ومن خرب الأرض فقد ظلم نفسه وغيره .
(ج) العمل مجال لإيجاد أشخاص فعالين راغبين فى النجاح ، بل لديهم
رغبة فى التميز بداع من رضا االله أولا ثم تقديرا لذاتهم ، فالنجاح
ليس له خلطة سرية ولكنه مزيج من الصفات المهنية والوجدانية
التى تؤهل صاحبها لأن يكون إنسانا سويا قبل أن يكون موظفا
ناجحا .




ثالثًا : العمل بيان لأهمية الفقه فى حياة البشر ، وحرصه على صلاح
الدنيا واهتمامه بعلاقة الإنسان بأخيه الإنسان وبمجتمعه ، وليس التركيز
الدنيا معتبر من وجهين : (٢ (على العبادات كما يعتقد الكثيرون ، فصلاح
(١ ،٢ (أدب الدنيا والدين ص١٤٠. 
- ١٦٨ -
الأول : ما ينتظم به أمور جماعتها .
والثانى : ما يصلح به حال كل واحد من أهلها ، فهما شيئان لاصلاح
لأحدهما إلا بصاحبه ، لأن من صلحت حاله مع فساد الدنيا واختلال
أدوارها لن يعدم أن يتعدى إليه فسادها ، ومن فسدت حاله مع صلاح
الدنيا وانتظام أدوارها لم يجد لصلاحها لذة ، ولا لاستقامتها أثرا لأن
الإنسان دنيا نفسه ، فلن يرى الصلاح إلا إذا صلحت له ، ولا يجد الفساد
إلا إذا فسدت عليه .
إن الإسلام يهتم بالعمل والعمال ، ويحدد لهم الحقوق والواجبات
ولكل هذه الأسباب اخترت هذا البحث .
ــ المنھج :
بما أن موضوع البحث وعنوانه "واجبات الموظف فى الفقه
الإسلامى" فإنه يهدف إلى معالجة القصور الوظيفى لدى الموظفين بتحديد
واجبات الوظيفة أمام من يقوم بها فى إطار الأحكام الشرعية الثابتة ،
ولكى تتم تلك المعالجة "الفقهية" فإن منهج البحث قائم على ما يلى :
(١ (بيان الحكم الفقهى فى الموضوع المراد عن طريق البحث عن
الواجبات الشرعية للموظف فى طيات أمهات كتب الفقه الإسلامى
بمذاهبها الشتى .
(٢ (ربط الواجبات الوظيفية فى الفقه الإسلامى بمجالات قصور
المسلمين حتى تنجح المعالجة وتتم على خير وجه ، وذلك عن
طريق :
 الاطلاع على الواجبات الإدارية والقانونية فى عالم إدارة
الأعمال والموظفين من خلال الاطلاع على الكتب المتخصصة
فى ذلك ، والمقالات المنشورة على الشبكة العنكبوتية ، إثراء
- ١٦٩ -
للقارئ ، وإتماما للفائدة المرجوة من هذا البحث حتى ينجح
البحث بعون االله فى تحريك دوافع المسلمين ، وتحفيز هممهم
على أساس أقوى وسائل التحفيز وهو التحفيز الداخلى القائم
على الدين الذى هو أقوى قاعدة فى صلاح الدنيا واستقامتها ،
حيث يربط البشر بخالقهم ومراقبته له ، وليس بمدى فاعلية
القانون فقط ـ على أهميته ـ وقوته على الزجر .
ولذلك حرصت على ربط الحكم الفقى بما يقابله فى القوانين
الإدارية الحديثة حتى يستشعر الموظف الأمانة التى عليه فى
وظيفته التى تعاقد عليها بنص القانون .
(٣ (ولذلك اتبعت المنهج التحليلى المقارن ، وذلك بتتبع أراء الفقهاء ،
وعلماء الإدارة والسياسة للوصول إلى الرأى الأمثل فى هذا
الموضوع الحيوى الهام .




وإتقانا للعمل العلمى ، قمت بما يلى :
(أ) تعريف المصطلحات العلمية الفقهية والحديثة حتى يكون الربط
صحيحا والحكم الفقهى دقيقا . فالحكم على شئ فرع من تصوره .
(ب) بيان رقم الآيات واسم السورة فى هامش الصفحة .
(ج) تخريج الأحاديث فى هامش الصفحة المذكور فيها ، مع الاعتماد
قدر الإمكان على الأحاديث الصحيحة حتى يكون الحكم الفقهى
قائما على أدلة صحيحة الثبوت ، ومبنيا على أسس متينة راسخة
لا تترك مجالا للشك وعدم الالتزام .
(د) الإشارة للمرجع فى الهامش الخاص بكل صفحة مقتصرة على ذكر
اسم الكتاب ، والمؤلف ، رقم الجزء والصفحة دون الطبعة مكتفية
بذكرها فى قائمة المراجع .
- ١٧٠ -
(ه) أفردت للملاحق جزءا خاصا بها ، وذلك بعد الخاتمة وقبل قائمة
المراجع لمزيد ايضاح لمفردات يحتاجها البحث وليست من صميمه
.
(و) بدأت فى قائمة المراجع بمؤلفات اللغة التفسير والحديث .
(ز) قمت بترتيب المراجع الفقهية مرتبه حسب المذاهب الفقهية مبتدئة
بمؤلفات الفقة الحنفى ، ثم مؤلفات الفقة المالكى ، ثم مؤلفات الفقة
الشافعى ، ثم مؤلفات الققة الحنبلى ، وبعدها أوردت مؤلفات
القواعد الفقهية ، وأصول الفقة ، وأخيرا كانت مؤلفات الفقهاء
المعاصرين ، وذلك بعد كتب التفسير والحديث واللغة ثم
المراجع الفقهية الحديثة ثم يليها مراجع علم الإدارة .
وقد جاءت خطة البحث مشتملة على تمهيد ، وخمسة مطالب ،
وخاتمة وبعض الملاحق التى يحتاجها البحث ، والمراجع ، وبيان ذلك
كما يلى :
ــ التمھید :
فى بيان عنوان البحث ، والمراد منه .
المطلب الأول : فى الوفاء بالعقود .
المطلب الثانى : فى مراعاة مصلحة العمل .
المطلب الثالث : فى حسن إدارة الوقت .
المطلب الرابع : فى المحافظة على أسرار العمل .
المطلب الخامس : فى الاتقان .
الخاتمة وتشمل الخلاصة وأهم النتائج .
الملاحق 
المصدر:https://jfslt.journals.ekb.eg







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق