6.27.2019

إشکالیات التعاون الدولی فـــی مکافحة الجرائم المعلوماتیة وسبل التغلب علیها

إشکالیات التعاون الدولی فـــی مکافحة الجرائم المعلوماتیة وسبل التغلب علیها









إشکالیات التعاون الدولی فـــی مکافحة الجرائم المعلوماتیة وسبل التغلب علیها


مجلة كلية الشريعة والقانون جامعة الازهر  المجلد 16، العدد 1، 2014، الصفحة 169-330


المؤلف
عادل عبد العال إبراهیم خراشی
کلیة الشریعة والقانون بالقاهرة





المقدمة
تشكل الجریمة إحدى القضایا الرئیسة في دول العـالم أجمـع، حیـث تـشغل
بـ ـال الحكومـ ـات والمختـ ـصین والأفـ ـ ارد علـ ـى حـ ـد سـ ـواء، ونتیجـ ـة للتطـ ـور
المـ ـ ـذهل فـ ـ ـي الاتـ ـ ـصالات وتكنولوجیـ ـ ـا المعلومـ ـ ـات، وظهـ ـ ـور الإنترنـ ـ ـت،
والانتـشار الواسـع والـسریع لهـا أدى إلـى ظهـور أشـكال وأنمـاط جدیـدة مـن
ً الجـ ارئم، لاسـیما المتعلقـة منهـا بـشبكة الإنترنـت، والتـي باتـت تـشكل خطـ ار
لیس على سریة النظم الحاسوبیة أو سلامتها فحسب، بل تعدت إلـى أمـن
البنى الأساسیة الحرجة.
كان الجریمة في كـل مجتمـع تختلـف بـاختلاف الـسمات الاقتـصادیة ٕواذا ت
والسیاسیة والاجتماعیة والثقافیة فیه عما هو موجود في مجتمع آخر، فإن
هنـاك باسـتم ارر ممیـ ازت مـشتركة بـین المجتمعـات المختلفـة بـشأن الجـ ارئم
التـي تقـع، یكفـي القـول بـأن كـل مجتمـع فـي حاجـة إلـى خبـرة المجتمعـات
. (١ (الأخرى في مكافحة هذه الج ارئم
وقـد فطـن المجتمـع الـدولي إلـى أن مرتكبـي الجـ ارئم المعلوماتیـة أصـبحوا
یبسطون نفوذهم إلى جمیع أرجاء العالم، بفضل ما یملكونه من قوة ونفوذ
ودهـاء، لـذا بـادر المجتمـع الـدولي إلـى الاهتمـام بـضرورة التعـاون الـدولي
(
( لواء د. محمد نیـازي حتاتـة، مكافحـة الجریمـة ومعاملـة المجـرمین، مـع التركیـز 1
علــى التعــاون الــدولي فــي إطــار المنظمــات والاتفاقیــات والمواثیــق والــصكوك
والإعلانات الدولیة، طبعة ١٩٩٥ ،بدون ناشر، ص ١١.




- ١٧٣-
لمكافحــة الجــ ارئم عامــة- والمعلوماتیــة خاصــة- واتخــاذ الإجــ ارءات التــي
تهدف إلى مكافحتها.
وتتأكــد حتمیــة التعـ ـاون الــدولي لمواجهـ ـة ازدیــاد ضـ ـ اروة الإجــ ارم وظـ ـواهره
المختلفـة فـي كـل بـلاد العـالم، حتـى صـارت كـل دولـة مهمـا بلغـت درجتهـا
مـن القـوة والحـضارة لا تـستغني عـن الـدخول فـي علاقـات تعاونیـة متبادلـة
مع غیرها من الدول، ولم تعد جهودها الداخلیة في المكافحـة أو الملاحقـة
، ومــع اتــساع (١ (للجــ ارئم بكافیــة لتحقیــق منــع الجریمــة أو تقلــیص حجمهــا
مــسرح ارتكــاب هــذه الجــ ارئم إلــى قــا ارت أو دول متعــددة، وســهولة حركــة
العناصـ ـر الإج ارمیـ ـة وتنقلهـ ـا وهربهـ ـا أو اختفائهـ ـا، بـ ـل إمكانیـ ـة ارتكـ ـاب
، وكـل ذلـك مـع وجـود إشـكالیات (٢ (ج ارئمها عن بعد باسـتغلال التكنولوجیـا
وعوائــ ـق حــ ـادة ضــ ـد المواجهــ ـة والملاحقــ ـة، كالقــ ـصور التــ ـشریعي للــ ـدول
والتعـ ـارض بـ ـین مـ ـصالحها، وتنـ ـوع واخـ ـتلاف الـ ـنظم القانونیـ ـة الإج ارئیـ ـة،
وتنـ ـازع الاختـ ـصاص القـ ـضائي الـ ـدولي، والإشـ ـكالیات الخاصـ ـة بالإنابـ ـة
القـضائیة الدولیــة، كفكــرة الــسیادة القومیـة المطلقــة، والــبطء فــي إجــ ارءات
الإشكال الخاصة بتسلیم المجرمین في مكافحة هذه ً عن یات الإنابة، فضلا
الجـ ارئم، كـل ذلـك یؤكـد ضـرورة بـل وحتمیـة تنـسیق وتوجیـه جهـود الـدول
المختلفـ ـة بهـ ـدف زیـ ـادة فاعلیتهـ ـا وقـ ـدرتها علـ ـى مجابهـ ـة تلـ ـك الإشـ ـكالیات
والعمل على حلها والتغلب علیها.
(
1
( د. السید أحمد محمد مرجان، الإنعكاسات الـسلبیة للجریمـة المنظمـة فـي ضـوء
الضوابط الدستوریة وأحكـام الـشریعة الإسـلامیة، دار النهـضة العربیـة، القـاهرة،
٢٠٠٥م، ص ١١.
(
( أ. مطهر جب ارن غالب المصري، التعاون الدولي في مكافحة الجریمـة المنظمـة، 2
رسالة ماجستیر، حقوق أسیوط، ١٤٢٩هـ-٢٠٠٨م، ص ٨٤.
- ١٧٤-
ویقـصد بالتعــاون الـدولي فــي هــذا المقـام، مــا تقدمــه سـلطات دولــة لدولــة
أخـرى مـن مـساعدة وعـون فـي سـبیل ملاحقـة الجنـاة بهـدف عقـابهم علـى
جـ ارئمهم، وذلـك مـن خـلال تـدابیر وقائیـة تـستهدف الـصیغة غیـر الوطنیـة
للجریمـ ـة، وتـ ـستجمع الأدلــ ـة بمختلـ ـف الطــ ـرق، وهـ ـو مــ ـا یـ ـستغرق وقتــ ـا،
ویتطلـب إمكانـات لا تملكهـا سـلطات قانونیـة لدولـة واحـدة، مـا لـم تـدعهما
. (١ (وتساندها جهود السلطات القانونیة في الدول الأخرى
أهمیة الدارسة:





من الطبیعي أنه قد یرتكب أي فرد جریمة معلوماتیة في دولة ما، وتجـري
محاكمته في دولة أخرى، فیكون من المنطقي بل من الواجب البحث عـن
كافة أدلة ثبـوت تلـك الجریمـة أو نفیهـا فـي البلـد الـذي وقعـت فیـه بحـسبان
أنها البلد التي یوجد بها مسرح تلـك الجریمـة وهـذا مـا یطلـق علیـه التعـاون
الأمنــي والقــضائي بــین الــدول المختلفــة، والــذي أصــبح ضــرورة تفرضــها
طبیعة الحیاة.
ومـا كانـت تلـك الد ارسـة محـل البحـث لتوجـد لـو أننـا تـصورنا عالمـا قائمـا
علـى الفردیـة والانع ازلیـة تكـون فیـه كـل دولـة مـن الـدول حبیـسة حـدودها
منكفئــة ومعهــا أف اردهــا علــى نفــسها، دولــة لا تتعامــل مــع أحــد مــا، إذ لــو
(
( د. سالم محمد سلیمان الأوجلي، أحكام المسئولیة الجنائیة عن الجـ ارئم الدولیـة 1
فـي التـشریعات الوضـعیة، رسـالة دكتـو اره، حقـوق عـین شـمس، ١٩٩٧م، ص
٤٢٥ ،د. أبو المعالي محمد عیسى، الحاجة إلى تحدیث آلیات التعـاون الـدولي
فــي مجــال مكافحــة الجریمــة المعلوماتیـــة، ورقــة عمــل مقدمــة إلــى المــؤتمر
المغـاربي الأول حـول المعلوماتیـة والقـانون، بحـث منـشور علـى الـ اربط التـالي:
- ١٧٥-
تــصورنا مثــل هــذا الوضــع لكــان مــن الطبیعــي عندئــذ أن تكــون علاقــات
الأف ارد داخل الدولة التي ینتمون إلیها علاقات وطنیة خالصة یحكمها في
كافة م ارحلهـا مـن النـشأة إلـى الانقـضاء قـانون واحـد هـو قـانونهم الـوطني،
إلا أن واقـ ـع الحیـ ـاة غیـ ـر ذلـ ـك، فالأشـ ـخاص والأمـ ـوال وكافـ ـة التـ ـصرفات
المـشروعة وغیـر المـشروعة تنتقـل عبـر الحـدود مـن دولـة لأخـرى، وتتنـوع
. (١ (العلاقات والروابط
وتبـدو أهمیــة هــذه الد ارســة فــي أن الجــ ارئم المعلوماتیــة، ومــا یعتریهــا مــن
یهـ الاسـتق ارر الـدولي والأمـن الـداخلي ً دد إشـكالیات ومعوقـات تمثـل خطـ ار
للدول، كما أنها محط اهتمام الهیئات الدولیـة والمجتمـع الـدولي، ذلـك لأن
عالمیة الإج ارم تتطلب عالمیة المواجهة.





كما تبدو أهمیة الد ارسة في الأهمیة المت ازیدة لمكافحـة الجـ ارئم المعلوماتیـة
باعتبارها تمثل تحدیا یواجه أجهزة إنفاذ القانون، لیس فـي دولـة واحـدة بـل
في جمیع دول العالم، مما یجعل جمیع الدول في حاجة ماسة إلـى تفعیـل
عـ ً ن التعاون الدولي في جمیع مجالاتـه (أمنیـا وتـشریعیا وقـضائیا)، فـضلا
حاجتهـا لتطـویر قـد ارت رجـال التحریـات الجنائیـة لیكونـوا أكثـر قـدرة علـى
فهـ ـ ـم طبیعـ ـ ـة وأنـ ـ ـشطة الجـ ـ ـ ارئم المعلوماتیـ ـ ـة وأسـ ـ ـالیب التعـ ـ ـاون الـ ـ ـدولي
لمكافحتها.
كمـ ـا تـ ـأتي هـ ـذه الد ارسـ ـة بعـ ـد انتـ ـشار الفـ ـضائیات والـ ـشبكات العنكبوتیـ ـة
"الإنترنت" الذي أصـبح العـالم معـه بـلا حـدود جغ ارفیـة، كأنـه قریـة صـغیرة
(
1
( د. عكاشة محمد عبد العال، الإنابة القضائیة في نطاق العلاقـات الخاصـة، دار
المطبوعات الجامعیة، طبعة ١٩٩٤ ،ص ٧ .الوجیز في تاریخ القوانین، د ارسة
مقارنة، دار المعرفة الجامعیة، طبعة ٢٠٠٥م.
- ١٧٦-
فـي هـذا الكـون الرحیـب، وأصـبح بـدون معـالم تاریخیـة وحـضاریة بعـد أن
تغیــرت المفــاهیم، وتبــدلت القــیم، وانقلبــت المــوازین، فرجحــت كفــة العلــوم
المادیة، وصاحبها تطور التقنیة والعولمة، وأهملت القیم الروحیة والدینیة،
، الأمـر الـذي یتطلـب (١ (وأدى هذا الاختلال إلى شـیوع الجـ ارئم المعلوماتیـة
وجـ ـود تعـ ـاون دولـ ـي لمكافحـ ـة هـ ـذه الجـ ـ ارئم والتعـ ـرف علـ ـى الإشـ ـكالیات
ً لوضع الحلول المناسبة
والمعلومات التي تعترض مكافحتها، وذلك وصولا
لها.
خطة الدارسة:
لغـرض الإحاطـة بهـذا الموضـوع قـسمنا الد ارسـة فیـه إلـى مقدمـة، وثلاثــة
فصول وخاتمة، وذلك على النحو التالي:
الفصل الأول: ماهیة التعاون الدولي في مكافحة الج ارئم المعلوماتیة.
الفــــصل الثــــاني: إشــــكالیات التعــــاون الــــدولي فــــي مكافحــــة الجــــ ارئم
المعلوماتیة.
الفصل الثالث: آلیات التغلب على إشكالیات التعاون الدولي في مكافحة
الج ارئم المعلوماتیة.
الخاتمة: وتتضمن أهم نتائج البحث وتوصیاته.
المصدر: https://jfslt.journals.ekb.eg/ 








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق