6.27.2019

الحقوق المدنیة المقررة فی قوانین مصر الفرعونیة ( العدالة – المساواة- حریة التعاقد- حق التقاضی ونزاهته)

الحقوق المدنیة المقررة فی قوانین مصر الفرعونیة ( العدالة – المساواة- حریة التعاقد- حق التقاضی ونزاهته)









الحقوق المدنیة المقررة فی قوانین مصر الفرعونیة ( العدالة – المساواة- حریة التعاقد- حق التقاضی ونزاهته)


مجلة كلية الشريعة والقانون جامعة الازهر  المجلد 18، العدد 4، 2016، الصفحة 2067-2148

المؤلف
مصطفى أحمد إبراهیم نصر
جامعة شقراء بالمملکة العربیة السعودیة




مقدمة:.
تمیزت الحضارة الفرعونیة بأنھا ذات صبغة دینیة أساسھا التوحید والإیمان
علا عصر الضمیر الاجتماعي وبالتالي عصر الأخلاق. بالبعث، وتمتعت بالسیادة والقوة، وشاع في ظلالھا قیم العدل والمساواة حتى
فجاءت القوانین معبرة عن ذلك ومقررة لأھداف عدیدة أھمھا تحقیق العدل
والمساواة- تحقیق التعاون والتضامن- تحقیق الأمن، وھذه ھي أھداف
القانون في الوقت الحالي.
وقد أیقنت ھذه الحضارة بالخلود الأخروى، فلم یفارق ذلك خیال كل
لن ینالوه إلا بالعمل الصالح. ً ً المصریین، وبالتالي جاءت تصرفاتھم، حكاما ومحكومین، تحقیقا للخلود الذي
إن الحضارة الفرعونیة من أكثر الحضارات تقدما وتطورا ً ً في جمیع النواحي
وأھمھا القانون، بل واستقت منھا الحضارات القدیمة الأخرى كثیر من النظم
القانونیة.
إظھارھا للحضارة المصریة، مثل مبدأ احترام القانون- شخصیة العقوبة- ً ونظرا لھذا التقدم الملحوظ ظھرت مبادئ قانونیة عدیدة، كان الفضل في
فكرة النظام المالي للزوجین ً واستقلالھم، وكثیر من العقود التي عرفھا أولا
المصري القدیم مثل عقد الھبة وما تطلبھ من رسمیة- عقد العمل وغیرھا.
كل ھذه المبادئ والأفكار والعقود كانت من خلق القانون المصري القدیم، وقد
یسعى البحث إلى إزالتھا، ویعد ذلك من سمة الإسلام الذي حث على البحث ً لا یصدق البعض ذلك طبقا لما انتشر من معتقدات خاطئة عن ھذه الحضارة
ِ ْ ْ قال تعالى" أولم یسیروا في الأرض فینظروا كیف كان عاقبة الذین منق َبلھم ً ً والتحري لنرى عظمة الله في خلقھ وأنھ جلا وعلا معبودا واحدا منذ القدم،
ُ َ ْ َّ َ َ َ َ ُ ْ َ ُ ْ َ َ َ ْ ِ ِ ِ ِ ِ ِ
َ َ ُ َ
ِ
َ ُ وكانوا أشد منھ َ َ
َّ ِ َ ُ َ ْ
ِ ِ ِ ِ ِ م قوة ۚ وما كان الله لیعجزه من شيء ٍفي السماوات ولا في َ
َ ً
َّ َ َ ُ ْ ُ ْ َّ َ َ َ
َّ ُ ْ ِ َ َ َ
َ ُ
ِ ِ ْ َ ً ً الأرض ۚ إنھ كان علیما قدیرا
َ
َ
ُ َّ َ
ِ
ِ
ْ " (فاطر ٤٤َ .(
كل ذلك یدعونا إلى التعمق في دراسة قوانین الحضارة الفرعونیة، وخاصة ما
یتعلق منھا بالحقوق المدنیة للمصریین، وھي الحقوق التي تحمي الأفراد
وتحفظ لھم حقھم في المساواة دون أي تمیز، وحقھم في معاملة حسنة دون 




- ٢٠٧٠ -
قسوة أو إكراه، وحقھم في إبرام ما یریدون من عقود، وحقھم في اللجوء إلى
قاضیھم الطبیعي مع ضمان محاكمة عادلة ونزیھة، وغیرھا من الحقوق.
ویلقي البحث الضوء على بعض من ھذه القیم القانونیة (الحقوق المدنیة)
وذلك في فترات الرقي الخلقي، ونستبعد من الدراسة فترات الاضمحلال
والإقطاع، حیث شاع فیھا الظلم وعدم المساواة على غیر عادة المصریین بل
والقوة. ً ھو طارئا على ھذه الحضارة، التي تمیزت بالعدل في أسمى معانیھ والتنظیم
أهمیة الدراسة:
نظراً لأن القانون الفرعوني قد أھملت دراستھ لعدة أسباب كان من ضمنھا
تركیز الفقھاء على الدراسة الشرعیة- اعتقاد الكثیر بوثنیة العصر الفرعوني
وعدم عدالتھ، حتى أطلقوا على كل ظالم اسم فرعون، مما تنامى عدم الاھتمام
بھذه الحضارة.
إلا أن الحقیقة التي یحاول البحث إثباتھا ھي أن الحضارة الفرعونیة تمتعت
معروفة لدى بعض الحضارات القدیمة، مثل العدل والمساواة. بقیم أخلاقیة كثیرة، وأن المصریین القدماء قد تمتعوا بحقوق مدنیة لم تكن
یسھم البحث في إبراز رقي القوانین الفرعونیة وبالتالي حث الفقھ القانوني
على البحث فیھا، واستیاق الأحكام منھا، فقد ظلت القوانین الرومانیة ھي
السائدة في تفسیر الأحكام المستقاة من الدول الغربیة ، وبالتالي انھال الفقھاء
علیھا بالدراسة حتى یفسروا الحكم القانوني، وأھملت القوانین الفرعونیة
الراقیة في معظمھا.
ویحاول البحث تأكید معرفة المصریین القدماء لمبادئ سامیة قد لا تعرفھا
العمل وغیرھا من المبادئ التي استحدثتھا الحضارة الفرعونیة. بعض المجتمعات الحدیثة، مثل العدل والمساواة بین الرجل والمرأة وقیمة
فجمیع المبادئ والقیم السابقة لیست من صنع الحضارات الحدیثة بل ھي من
صنع كل من تحلى بالتدین منذ القدم، فھي فطرة الله في الأرض تسعى
السنین. الحضارات والبلدان إلى تقریرھا، وھو ما فعلتھ الحضارة الفرعونیة منذ آلاف 
- ٢٠٧١ -
المدنیة لما لھا من أثر كبیر في تغییر مفھومنا عن الحضارة الفرعونیة ً وأخیرا یحاول البحث معرفة أحوال الأمم السابقة، خاصة في مسائلة الحقوق
وبالتالي الاستفادة منھا في حیاتنا المعاصرة، لنأخذ منھا الدروس والعظات
التي تفیدنا في تخطیطنا لمستقبلنا.




أسئلة البحث:
یجیب البحث عن الأسئلة الآتیة:
تقررت حقوق للمرأة؟ - ھل عرف المصریون القدماء مبادئ المساواة بین الناس، وبالتالي
- ما ھو مصدر كل ھذه القیم الأخلاقیة في الحضارة الفرعونیة؟ - ما ھي المبادئ القانونیة العادلة التي اعتمدتھا الحضارة الفرعونیة؟ - ھل یحق للمصري القدیم أن یتملك ویتقلد الوظائف؟ - ما مدى وجود الرق في ھذه الحضارة؟
منهجیةالبحث:
سنتبع في دراستنا المنھج الوصفي والتحلیلي بحیث نصف الظاھرة محل
الدراسة ونفسرھا ونستنتج المشكلات الكامنة بالنقد والتصحیح والترشید،
ونتبع أیضا المنھج التاریخي بإبراز أقوال الفقھاء السابقین فیما یتعلق
الأدلة العلمیة، ومستخدمین في ذلك المنھج المقارن. بموضوعنا، وبعد ذلك نستنتج العلاقة ونربط النتائج والأحداث مستندین إلى 
- ٢٠٧٢ -
خطةالبحث:
لتحقیق أھداف البحث سوف تقسم الدراسة إلىالمباحث التالیة:
- مبحث تمھیدي: مفھوم قیم العدالة والأخلاق وفلسفة التنظیم السیاسي لدى
بعض الحضارات.
المطلب الأول: مفھوم الأخلاق وأھمیتھا.
المطلب الثاني: مفھوم القانون.
المطلب الثالث: مفھوم الحضارة.
المطلب الرابع: أخلاق القانون في الحیاة المعاصرة.
-المبحث الثاني: قیم العدالة والحریة الشخصیة في الحضارة الفرعونیة.
المطلب الأول: قیمة العدالة والمساواة في مصر الفرعونیة.
المطلب الثاني: الشخصیة القانونیة للأفراد ومدى قیام الرق.
المطلب الثالث: حقوق المرأة ومكانتھا داخل الأسرة والمجتمع.
المطلب الرابع: حق التقاضي وترتیب المحاكم.
-المبحث الثالث:التنظیم القانوني لحقالتملكوإبرام العقودوتولى الوظائف.
المطلب الأول: نظام التملك في مصر الفرعونیة.
المطلب الثاني: المعاملات وإبرام العقود.
المطلب الثالث: تولى الوظائف العامة.
- مطلب ختامي: مصدر القیم والأخلاق في القانون الفرعوني.
الخاتمة والتوصیات.
المصدر: https://jfslt.journals.ekb.eg




Cours Droit en français






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق