10.28.2018

التعويض عن الفصل التعسفي للأجير وطرق احتسابه.

التعويض عن الفصل التعسفي للأجير وطرق احتسابه.







التعويض عن الفصل التعسفي للأجير وطرق احتسابه.





مقدمة
يحتل موضوع الفصل التعسفي للأجير أهمية بالغة، إضافة إلى تشكيله أحد
المواضيع المحورية التي تدور حولها مناقشات أغلب الملفات المعروضة على القضاء في
مجال نزاعات الشغل، حتى أصبح بالإمكان تسمية غرفة نزاعات الشغل " بغرفة
نزاعات الفصل التعسفي".
ذلك أن هذا الموضوع كان ولازال يشغل اهتمام قطبي العلاقة الشغلية (
الأجير والمؤاجر ) حين يحتد بينهما النقاش، فيحاول كل منهما الدفاع عن موقفه أو
تبريره، متأرجحا ذلك بين مزاعم المؤاجر بأن الفصل مبني على سبب مشروع وإدعاء
الأجير بأن الفصل الذي تعرض له غير مبرر.
وهدف كل طرف من هذه النقاشات هو استصدار حكم قضائي يخدم
مصالح كال واحد منهما، فالمشغل يسعى إلى تبرير فصله للجير، وبالتالي حرمانه
من مختلف ما قد يتحصل عليه لو ثبت العكس، والأجير بدوره يرمي إلى إثبات أن
مشغله قد تعسف في استعمال سلطته وبالتالي الحصول على مجموعة من الحقوق
التي يقرها التشريع الخاص بالشغل.
وتجدر الإشارة إلى أن التوسع في مفهوم التعسف في استعمال الحق يبقى
اء من طرف المشغل، والمعبر عنه بالفصل التعسفي، ولا يمتد 􀁸 محصورا في نطاق الإ
اء العلاقة التعاقدية بإرادته 􀁸 إلى الطرف الآخر لسبب أن المشرع كفل للأجير حق إ
المنفردة باللجوء إلى تقديم استقالته وقت ما شاء وبدون تقديم أي تبرير سوى احترام
أجل الإخطار، في حين أن المشغل ليست له نفس الحرية. ذلك أن تطور القوانين





جعلت حريته مقيدة في اتخاذ أي إجراء يرمي إلى وضع حد للعلاقة الشغلية دون
مبرر مشروع.
وقياسا على أن المحكمة تكون ملزمة بالبت وفق طلبات الأط راف، وحيث إن
المطلوب منا هو التعويض عن الفصل التعسفي وكيفية حسابه فإننا سنبحث فيها
دون الدخول في تحديد ماهية الفصل التعسفي طبيعته وتبيان حالاته.... إلى غير
ذلك.
وتتنوع التعويضات التي يستحقها الأجير بسبب الفصل التعسفي، كما
تختلف الأسس أو الأسباب القانونية التي تنبني عليها. وإذا كان التعويض عن
الفصل التعسفي بمفهومه الدقيق يعتبر أهم تعويض بالنظر إلى كونه يشكل أكبر
تغطية للضرر اللاحق بالأجير جراء فصله، فإن هذا التعويض وباقي التعويضات
الأخرى ترتبط وجودا وعدما بإقرار تعسفية الفصل قضاء.
ويلاحظ أن مدونة الشغل قد أعطت أسماء جديدة لهذه التعويضات، حيث
أصبح يطلق على التعويض عن سابق الإعلام أو الإشعار أو مهلة الإخطار أو
ميعاد التنبيه " بالتعويض عن أجل الإخطار"، وعن الإعفاء من الخدمة " بالتعويض
عن الفصل" وبالتعويض عن الضرر الناتج عن الطرد التعسفي " بالتعويض عن
الضرر". وقد أحسنت المدونة صنعا حيث وضعت حدا لتعدد المصطلحات الذي
كان يخلق بعض الاضطراب والخلط، بل وأحيانا تكرار نفس الطلبات أو
التعويضات بأسماء مغايرة.
وبناء عليه تتضح لنا الإشكالية التي يدور حولها موضوع البحث :
4
ما التعويضات التي يستحقها الأجير حيال فصله فصلا تعسفيا، وطرق
احتسابها ؟
ومنه فإنه في سبيل الإجابة على هذه الإشكالية فإننا سنعتمد التصميم
التالي:
المبحث الأول : التعويض عن أجل الإخطار والفصل، وطرق حسابه
المبحث الثاني : التعويض عن الضرر وفقدان الشغل وطرق حسابه


تحميل البحث من هنا