6.07.2019

الخطأ الطبي وفقا لقانون المسؤولية الطبية في دولة الإمارات العربية المتحدة رقم 4 لسنة 2016

الخطأ الطبي وفقا لقانون المسؤولية الطبية في دولة الإمارات العربية المتحدة رقم 4 لسنة 2016







الخطأ الطبي وفقا لقانون المسؤولية الطبية في دولة الإمارات العربية المتحدة رقم 4 لسنة 2016




الخطأ الطبي وفقا لقانون المسؤولية الطبية في دولة الإمارات العربية المتحدة رقم 4 لسنة 2016

تعتبر مهنة الطب مهنة اخلاقية وانسانية اكثر منها تجارية فقد عرفت هذه المهنة منذ القدم ، ففي اليونان اشتهر الطبيب ابقراط الذي يعتبر ابو الاطباء وابو الطب ، واشتهر بوضعه القسم الذي يقسمه كل طبيب قبل ان يزاول المهنة وسمي “بقسم ابقراط” حيث وجه كل امكانياته في تطوير هذه المهنة الانسانية ، والطبيب هو الشخص الوحيد الذي يستطيع ان يداوي الناس ويخلصهم من اوجاعهم وآلامهم بقدرته على تحديد المرض والدواء المناسب له .
ولكن هذا الطبيب بالرغم من جميع الاخلاق المهنية والانسانية الموجودة لديه الا انه قد يخطئ في بعض الأحيان وهذه الحالة يعاقب القانون عليها حيث نصت المادة (6) من قانون المسؤولية الطبية على ما يلي :
الخطأ الطبي هو ما يرتكبه مزاول المهنة نتيجة اي من الأسباب التالية :
1- جهله بالأمور الفنية المفترض الإلمام بها في كل من يمارس المهنة من ذات درجته وتخصصه .
2- عدم اتباعه الأصول المهنية والطبية المتعارف عليها .
3- عدم بذل العناية اللازمة .
4- الإهمال وعدم اتباعه الحيطة والحذر .
وتحدد اللائحة التنفيذية لهذا المرسوم بقانون معايير الخطأ الطبي الجسيم .

ونلاحظ مما سبق ان الخطأ الطبي هو عبارة عن خطأ يتم ارتكابه في المجال الطبي، نتيجة انعدام الخبرة او الكفاءة من قبل الطبيب الممارس او الفئات المساعدة، او هو نتيجة ممارسة عملية او طريقة حديثة وتجريبية في العلاج او نتيجة حالة طارئة تتطلب السرعة على حساب الدقة او نتيجة طبيعة العلاج المعقد وهو من اكبر واهم الاخطاء التي تتركب بحق الانسان لأنه قد يودي بحياته في كثير من الاحيان ..



المحامي / محمد المرزوقي
مكتب محمد المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية
دبي – ابوظبي – الامارات






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق